شجرة الخبازي الساحلي أفضل أشجار الزينة الخارجية لفلل والمنازل من محل ورد بالرياض

0 269

شجرة الخبازي الساحلي أفضل أشجار الزينة الخارجية لفلل والمنازل من محل ورد بالرياض وما هي طرق الزراعة والعناية بها لتنمو بشكل طبيعي في البيت والمزيد.

الخبازي الساحلي من الأشجار التي تستعمل للتزيين، يندرج تحت فصيلة تسمى الخبازية، ويلقب بالخطمي، وهو من ضمن أشجار قليلة يمكنها العيش في الماء الراكد، كما أنه يتحمل الماء العسر، ويمكن ريه بالماء المالح، لأنه أصلا ينبت قريبًا من مجرى الماء والحصول عليها من محل ورد وهدايا بالرياض.

الاسم العلمي: Hibiscus Tiliaceus

الاسم الانجليزي: Hibiscus

معلومات عن شجرة الخبازي الساحلي

هذه الأشجار بيئتها الأصلية هي المناطق الساحلية، في مناخ شبه استوائي، خاصةً بآسيا، وجزر الهادئ، ومعلوماتها كالتالي:

  • لهذا الجنس ما يتعدى 200 نوع من نفس عائلته، وهي من الأشجار المزهرة ربيعًا، وتتمكن من رؤية زهورها على مدار العام لكن ليس كالربيع.
  • زهرتها ذات دورة حياة قصيرة؛ فهي لا تكاد تحيا 48 ساعة، وتراها أصبحت برتقالية، وأصابها الذبول وسقطت.
  • يصل طول تلك الشجرة حتى 10 أمتار، ومع نموها على السواحل فإنها تُروى بالماء المالح أو العادي بلا أي مشاكل.
  • من المزروعات النامية بصورة سريعة، كما أنها تتقبل أي نوع من التربة، ويمكن للخبازي الساحلي تحمل الجفاف شيئًا ما.
  • برغم قدرتها على تحمل الجفاف حتى ولو بقدر بسيط فهي لا تتمكن من تحمل قلة الرطوبة، خاصةً إذا ترافقت مع جفاف المناخ المحيط بها لمدة طويلة.
  • هناك عديد من أنواع الخبيز الساحلي تنتج زهورًا مختلفة اللون، ولكن المقصود بحديثنا هنا هي المنتجة للزهور الصفراء.

مواصفات الخبيز الساحلي

من المزروعات دائمة الخضرة، ولها أوراق بشكل مميز، حيث تحتوي على تيجان، وتتصف بما يلي:

  • أوراق تلك النباتات تأخذ هيئة القلب، وتيجانها كثيفة.
  • كما أنها تكون أزهارًا كوبية الهيئة بعرض 15 سم من البتلات الصفراء، ويبرز منها كارب مركزه الداخلي قرمزي اللون، وقد يكون أحمر أحيانًا.
  • ولكن كل هذا يختفي خلال يومين على الأكثر، وهذا يجعل الشجرة لا تناسب وظيفة التظليل، ويعد هذا هو العيب الأساسي فيها.
  • برغم هذا العيب إلا أن الخبازي الساحلي تجذب الأنظار، وتساهم في تجميل الممرات والشوارع.
  • الشجرة يمكن تشذيبها والعمل على تقليمها، ولكن لكي تنتج زهورًا تحتاج للشمس بشكل مكثف.

كيف تتم زراعتها شجرة الخبازي الساحلي في البيوت؟

التسبيسيا يمكنها النمو في أغلب أنواع التربة، وتستطيع زراعتها وإكثارها من خلال أكثر من طريقة، فمثلًا:

  • من أجل تكاثر الخبازي الساحلي يمكن استخدام البذور، وتحتاج البذرة لعملية نقع أولًا.
  • عليك نقع البذور في ماء دافئ لوقت معين قبل بذرها، حتى تنقسم إلى طبقات.
  • والتعقيل كذلك مناسب لها، بل من الممكن أن يكون أفضل لأن النبتة الجديدة ستنتج زهورها أقرب، فالعقلة منها تحمل سمات النبات الأصلي وهي النمو السريع.
  • الشجرة تحتاج للسماد بشكل عرضي، كما أنها تحب الري المتكرر وتوافر الماء بتربتها.
  • وتستطيع استخدام الترقيد الهوائي لها، للمساعدة في إكثارها.
  • ولكن التسميد لا يجب أن يتكرر كثيرًا، فيكفي على مدار الحول مرتان لا أكثر، والتربة ضروري لها التصريف.
  • إن تركت الشجرة بلا تصريف ستتعفن جذورها بسرعة بسبب رطوبة التربة.
  • أفضل مزيج لتربتها مكون من بعض الرمال، مع تربة سطحية مخلطة بالسماد العضوي.

كيف يتم العناية بها منزليا

إن كنت تمتلك خبيز ساحلي في حديقة منزلك فأنت بالتأكيد تمتلك منزلًا ساحليًا، وللعناية بها لن تحتاج إلى الكثير والتعلم من خبراء أفضل محلات ورد بالرياض، فهي تحتاج فقط للتالي:

  • يمكنك زراعتها في حاوية، كما أنها تتقبل الغرس في أي مكان بالحديقة يوفر لها الضوء الذي تحتاجه.
  • التسميد للخبازي الساحلي ليس أكثر من مرتين في السنة كاملة.
  • يمكن القيام بالتشذيب في نهاية الربيع، بعد إزهارها، ولكن هذا حال كونك محترفًا.
  • تتفاعل جيدًا في الظل، وتحتاج كذلك للضوء والشمس.
  • وتحتاج للسقيا بالماء مرتين خلال 24 ساعة في فصل الصيف، بينما تقل الكمية في الشتاء.
  • لا يمكنك تركها في جو بارد حد الصقيع، فهذا يمكنه تدمير أوراقها.
  • تمتاز الشجرة وتنفرد بقدرتها على الشفاء السريع وتخطي عوامل التدمير من حولها.
  • عند زراعتها في حديقتك ستحتاج لنثر النشارة حولها، ولكن ليس بشكل قريب جدًا فاجعل النشارة أبعد من الجذع ب 5 سم على الأقل.
  • ستعلم أن الشجرة تتمتع بالصحة حال رؤيتها بلون داكن، فهذا يدل على نضارتها، بينما تدلي الأوراق دلالة قلة الري.

فوائدها الطبية

ليست الخبازي الساحلي ذات قيمة تجميلية وكفى، بل تستخدم أزهارها الجميلة في بعض المجالات الطبية، مثل:

  • كان قدماء المصريين يستعملونها كشراب من أجل تقليل الحمى للمصابين بها.
  • كذلك كانت تستعمل من قبلهم لشفاء بعض أمراض القلب والجهاز العصبي.
  • وتفيد كمدرات للبول.
  • وفي إفريقيا كانت تحت الاستخدام الطبي للتخلص من الإمساك وعلاج السرطان.
  • كذلك تساعد في علاج بعض مشكلات الكبد، وتساهم في تحسين أعراض الإنفلونزا.
  • حتى الأوراق يمكن وضعها فوق الجروح لعلاجها.
  • وبإيران فهي لا تزال للآن علاجًا ناجحًا للضغط.
  • وتحمل تلك النبتة بشريات جيدة من جهة علاجها لأمراض القلب، وكذلك لمكافحة السرطان.
  • وبرغم عدم توصل الأبحاث للكثير، إلا أن هذه الزهرة على طريقها الصحيح للدخول في مجال العلاجات الطبية واسعة المدى.
  • يتم استخراج بعض المستخلصات منها من أجل علاج حالات مرضية مختلفة
  • تستطيع تلك الزهرة الإفادة في تخفيض الشحوم بالجسم وإكسابه الرشاقة.
  • كما أنها تقاوم تكاثر الخلايا السرطانية.
  • من الممكن شرب مغلي الزهور لحل مشكلة اضطرابات المعدة.
  • كما تستطيع ضبط الضغط لدى بعض المرضي.
  • معالجة للالتهابات، خاصة النوع البكتيري منها.
  • كما أنها تخفف من حالات الحمى.
  • ومعلوم أنها تساهم في تخفيض الوزن فهي من العوامل المحسنة للتمثيل الغذائي مما يساهم في منع تكاثر الدهون في الجسم، والكبد أيضًا.
  • يمكن تناولها كمغلي بأمان، لكن لا توجد أبحاث كافية لحالات الحوامل والمرضعات والأطفال، وكذلك بعض مريضي الكبد والكلى.

 

تابع طرق زراعة النباتات الاتية:

نبات الأثل

زهور الأكزورا

زهرة الأليسم

شجرة الأراك

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.